لهذا يفضل "العاطل الثري" غاريث بيل البقاء في مدريد

اكتسب النجم الويلزي غاريث بيل سمعة سيئة في الفترة الأخيرة مع ريال مدريد بسبب تمرده وتصرفاته غير الاحترافية، رغم أنه يبقى أغلى لاعب في تاريخ النادي الملكي إلى جانب هازارد.

لهذا يفضل "العاطل الثري" غاريث بيل البقاء في مدريد

 

اكتسب النجم الويلزي غاريث بيل سمعة سيئة في الفترة الأخيرة مع ريال مدريد بسبب تمرده وتصرفاته غير الاحترافية، رغم أنه يبقى أغلى لاعب في تاريخ النادي الملكي إلى جانب هازارد.

وبعد خروجه من حسابات المدرب زين الدين زيدان في الموسم الماضي، أعلن بيل التمرد بعدم اللعب أو السفر مع الفريق، مع التمسك بالبقاء في مدريد وعدم قبول عروض الإعارة أو البيع حتى الآن.

ويبدو أن بيل أراد معاقبة ناديه باستنزافه ماليا، حيث يتقاضى أحد أعلى الأجور بين لاعبي العالم، ولا يمانع من الاستمرار عاطلا عن العمل في وقت يستمر فيه بممارسة هوايته المفضلة الغولف بعيدا عن كرة القدم.

وكشفت صحيفة (آس) الإسبانية أن بيل يتقاضى 15 مليون يورو في الموسم، ومع تبقي عامين في عقده سينتزع 30 مليون يورو من الريال دون أن يستفيد منه بطل الليغا فنيا إذا واصل التمرد.

واذا أراد الريال فسخ عقد بيل دون الاتفاق مع نادٍ آخر سيضطر لدفع 70 مليون يورو تعويضا لنجم توتنهام السابق، وهو مبلغ مستحيل دفعه وسط أزمة كورونا التي أجبرت الريال على عدم إبرام صفقات جديدة هذا الصيف.

 

وكشف وكيل أعمال بيل أن ناديه السابق توتنهام يتفاوض من أجل استعادته، لكن النادي الإنكليزي يريد أن يتحمل ريال مدريد نفقات الصفقة وأن يضم اللاعب مجانا.

 ولا يقبل الريال حاليا هذه الفكرة، لذا ينتظر عرضا مناسبا من مانشستر يونايتد الذي يملك القدرة المالية، لكن رغبة اللاعب قد تعارض خطط الريال للتخلص منه.