مخاوف من إصابة الملكة بفيروس كورونا بعد التحليل الإيجابي لأحد جنود المشاة الذي يتعامل عادة معها

جدد التحليل الإيجابي بفيروس كورونا لأحد العاملين ممن هم على اتصال بالملكة البريطانية المخاوف المتعلقة بصحة الملكة. حسب تقرير صحيفة The Daily Express البريطانية كان الخادم يتعامل مع الملكة في الوقت الذي كان مصاباً فيه بفيروس كورونا، إذ تتضمن واجباته تمشية كلابها، وتسليمها الخطابات، ونقل مشروباتها ووجباتها. في الوقت الحالي، يمكث هذا الشخص في العزلة […]

مخاوف من إصابة الملكة بفيروس كورونا بعد التحليل الإيجابي لأحد جنود المشاة الذي يتعامل عادة معها
جدد التحليل الإيجابي بفيروس كورونا لأحد العاملين ممن هم على اتصال بالملكة البريطانية المخاوف المتعلقة بصحة الملكة. حسب تقرير صحيفة The Daily Express البريطانية كان الخادم يتعامل مع الملكة في الوقت الذي كان مصاباً فيه بفيروس كورونا، إذ تتضمن واجباته تمشية كلابها، وتسليمها الخطابات، ونقل مشروباتها ووجباتها. في الوقت الحالي، يمكث هذا الشخص في العزلة الذاتية في محاولة للتعافي من هذا الفيروس المميت. مات في بريطانيا يوم الأحد 209 بالفيروس ليصبح العدد الإجمالي  1228، وكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون لكل عائلة يستحث فيها الناس على البقاء في المنزل وتجنب نشر مرض كوفيد-19. إذ يمكن للناس نقل الفيروس حتى لو لم تظهر عليهم الأعراض، ولذلك هناك مخاوف بالنسبة للملكة والدوق. تقع الملكة التي تبلغ من العمر 93 عاماً في تصنيف الفئة الأكثر عرضة للإصابة من بين السكان فيما يتعلق بالفيروس وفقاً لتعريف الحكومة.  يبلغ زوجها الأمير فيليب 98 عاماً، وانتقلا سوياً إلى قلعة ويندسور حيث يعتني بهما عدد من العمال أقل عن المعتاد. أحد المصادر الملكية قال لصحيفة The Sun البريطانية: “الكل مرعوب، ليس فقط على أنفسهم، بل على الملكة والدوق أيضاً، إذا لم يختبروا جميع من حولهم بعد، يجب عليهم أن يفعلوا هذا، وأنا متأكد من أنهم سيفعلون هذا، هناك شعور واضح بالخوف في الأجواء في الوقت الحالي”. لا يميز الفيروس بين من يصيبهم، فقد جاءت نتيجة اختبار الأمير تشارلز إيجابية. عزل أمير ويلز نفسه ذاتياً في بالمورال في إسكتلندا، وقال إنه لديه فقط أعراض خفيفة، بينما نتيجة اختبار زوجته دوقة كورنوال سلبية.  جاء تحليل رئيس الوزراء بوريس جونسون إيجابياً لكوفيد-19 حتى أنه قاد اجتماع الوزارة عن طريق اجتماع فيديو لأنه في العزلة الذاتية. قال أحد المصادر الداخلية الملكية: “إن الخادم كان يأتي ليصطحب الكلاب يومياً ويرى الملكة ليؤدي واجبات عادية، من المرعب التفكير في مدى قربه”. أطلق قصر باكينغهام صورة للملكة وهي تتحدث إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون في الأسبوع الماضي في إشارة إلى أن الملكة ربما تكون في صحة جيدة. أوضح القصر أنهم يتبعون كل النصائح الطبية لصالح الملكة. كما قال متحدث رسمي باسم قصر باكينغهام في الليلة الماضية لصحيفة The Sun البريطانية: “الملكة بصحة جيدة وتتبع كل النصائح السليمة لا نعلق على أفراد من العاملين”.