مسؤولة بريطانية تكشف: إجراءات الإغلاق لمواجهة كورونا ستستغرق شهوراً طويلة

قالت مسؤولة طبية كبيرة الأحد 29 مارس/آذار 2020، إن بعض إجراءات الإغلاق المعمول بها في بريطانيا لمكافحة فيروس كورونا يمكن أن تستمر شهوراً، وإن هذه الإجراءات لن ترفع إلا بالتدريج، وجاءت تصريحاتها بينما حذر رئيس الوزراء بوريس جونسون من أن الوضع سيسوء قبل أن يتحسن.

مسؤولة بريطانية تكشف: إجراءات الإغلاق لمواجهة كورونا ستستغرق شهوراً طويلة
 قالت مسؤولة طبية كبيرة الأحد 29 مارس/آذار 2020، إن بعض إجراءات الإغلاق المعمول بها في بريطانيا لمكافحة فيروس كورونا يمكن أن تستمر شهوراً، وإن هذه الإجراءات لن ترفع إلا بالتدريج، وجاءت تصريحاتها بينما حذر رئيس الوزراء بوريس جونسون من أن الوضع سيسوء قبل أن يتحسن. فيما أعلنت بريطانيا 19522 حالة إصابة مؤكدة بالمرض و1228 حالة وفاة بعد زيادة في عدد المتوفين بلغت 209 أشخاص، وذلك اعتباراً من الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي يوم السبت مقارنة باليوم السابق، حسبما أعلنت وزارة الصحة. إغلاق مستمر  إلى ذلك فقد قالت جيني هاريز نائبة كبير المسؤولين الطبيين “الشيء المهم هو أن هذا هدف متحرك”. كذلك أضافت في مؤتمر صحفي “ليس هذا لنقول إننا سنكون في إغلاق تام لمدة ستة أشهر لكنه يعني أننا كدولة يتعين أن نكون مسؤولين حقاً وأن نستمر في فعل ما نفعله جميعاً إلى أن نتأكد من أننا يمكن أن نبدأ بالتدريج في رفع قيود مختلفة”. جاء تحذيرها في الوقت الذي كتب فيه جونسون إلى 30 مليون أسرة في بريطانيا يحثها على الالتزام بالقيود الصارمة حتى لا يكتسح تصاعد في حالات الإصابة هيئة الصحة الوطنية التي تعمل بتمويل من الدولة. حيث كتب جونسون في الرسالة “نعلم أن الأمور ستتدهور قبل أن تتحسن.. في هذه المرحلة من الطوارئ الوطنية أحثكم.. أرجوكم البقاء في المنزل. احموا هيئة الصحة الوطنية وأنقذوا الأرواح”. الحكومة قلقة للغاية  في حين قال وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف الأحد، إن الحكومة البريطانية “قلقة للغاية” بعدما أظهرت أحدث الأرقام أن ما يربو على ألف شخص توفوا بفيروس كورونا المستجد. جوف أضاف أن البلاد عززت عدد الاختبارات للفيروس. وقال “عدد الاختبارات التي تجرى يومياً وصل إلى عشرة آلاف. نريد أن نزيد ذلك إلى 25 ألفاً”. في حين طلبت بريطانيا عشرة آلاف جهاز تنفس صناعي يصنعها ائتلاف شركات من بينها فورد وإيرباص ورولز رويس. حيث قال وزير الإسكان روبرت جنريك إن جميع مناطق بريطانيا في “وضع طوارئ” في الوقت الذي أقيمت فيه مراكز تنسيق استراتيجي في مختلف أنحاء البلاد. وقال “هذه خطوة غير مسبوقة في زمن السلم”. وزراء مصابون  في السياق نفسه، أعلن وزير الدولة البريطاني لشؤون إسكتلندا، أليستر جاك، عزل نفسه في منزله بعد ظهور عوارض إصابته بكورونا.  يذكر أنه وفي يوم الجمعة، أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون، ووزير صحته مات هانكوك، إصابتهما بفيروس كورونا، بعد إصابة ولي العهد الأمير تشارلز في 25 مارس/آذار الحالي. في حين تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم حتى الآن 620 ألفاً، توفي منهم أكثر من 28 ألفاً، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 137 ألفاً.