مسلسلات في سباق ما بعد رمضان

يبدو أن تعطل عمليات التصوير للأعمال الرمضانية للموسم الماضي بسبب ظروف انتشار فيروس كورونا حول العالم وتأثر مواقع التصوير بها، قد فرضت موسماً درامياً تكميلياً للموسم الماضي

مسلسلات في سباق ما بعد رمضان

يبدو أن تعطل عمليات التصوير للأعمال الرمضانية للموسم الماضي بسبب ظروف انتشار فيروس كورونا حول العالم وتأثر مواقع التصوير بها، قد فرضت موسماً درامياً تكميلياً للموسم الماضي. إذ بدأت بعض المنصات والشاشات عرض أعمال درامية سورية ومشتركة، منها ما لم تسمح ظروف التوقف بوصولها إلى الشاشات في الموسم الماضي.

ستة أعمال درامية ستكون في متناول المتلقي العربي في "الموسم التكميلي" الدرامي، سيعرض أغلبها عبر قنوات أو منصات غير مفتوحة، فيما بدأ عرض بعض منها فعلياً منذ حوالي شهر. أول الأعمال هو مسلسل "شارع شيكاغو" الذي بدأ عرضة في 26 تموز/يونيو على osn، وتعرّض لحملة هجومية بسبب احتوائه على بعض المشاهد الجريئة. ينتقل المسلسل بين فترتين زمنيتين، الستينيات والوقت الحالي، ويتناول قصة ميرامار (سلاف فواخرجي)؛ فتاة تهرب من عائلتها بمساعدة مراد (مهيار خضور)، وهو شخص بمثابة بطل شعبي، لتتحدى المجتمع في "شارع شيكاغو"، وهو شارع كان معروفاً في دمشق خلال تلك الفترة، حيث كان يجتمع فيه المثقفون وأصحاب الموضة.

المسلسل انتهى من العرض الأول، وهو من تأليف وإخراج محمد عبد العزيز وإنتاج شركة "قبنض"، ولعب بطولته كل من سلاف فواخرجي ومهيار خضور ودريد لحام وعباس النوري ونادين وأمل عرفة وحسام الشاه، وغيرهم.

المسلسل الثاني هو "دانتيل"، الذي بدأ عرضه في 23 آب/أغسطس الماضي على منصة "شاهد"، وقصته مأخوذة عن مسلسل إسباني، حيث تدور الأحداث في إطار رومانسي حول أحد أصحاب بيوت الأزياء الذي يقع في حب فتاة خياطة تعمل لديه، يتعرض كل منهما لصراعات عديدة، وسط علاقاتهما بالعاملين والعملاء.

العمل المشترك (سوري لبناني)، من إخراج المثنى صبح، وتأليف مشترك لـ سماء أحمد عبد الخالق وإنجي قاسم، ويلعب بطولته سيرين عبد النور ومحمود نصر وسلوم حداد وشربل زيادة وآخرون.

ستة أعمال درامية ستكون في متناول المتلقي العربي في "الموسم التكميلي" الدرامي

العمل الثالث هو مسلسل "بورتريه" الذي كان مقرراً عرضه في رمضان الماضي ولم يجد طريقه إلى الشاشة قبل 27 آب/أغسطس الماضي، حيث يعرض حالياً على شاشة "بي إن دراما". وتسير أحداث المسلسل في خطين زمنيين مختلفين بإطار تشويقي اجتماعي، ليروي قصة حب بين كل من حازم وريما تبدأ من لقاء عابر ضمن ظروف غير اعتيادية، لتواجه قصتهما أحقاد ماضٍ عائلي مشترك بينهما لا يعلمان عنه شيئاً.

يضم المسلسل الكثير من الوجوه الشابة التي دفعت بها شركة "إيمار الشام" المنتجة للمسلسل إلى الواجهة، وهو من تأليف تليد الخطيب وإخراج باسل السلكا، وبطولة كل من مريم علي ومديحة كنفاني وفادي صبيح وجلال شموط وسيف الدين السبيعي.

العمل الرابع هو "ما بين حب وحب" الذي بدأ عرضه بشكل مفاجئ في اليوم الأخير من الشهر الماضي على قناة (بي إن دراما)، ويتناول 15 قصة حب، بواقع حلقتين لكل قصة، ويتطرق كفاح الخوص كاتب المسلسل لسيكولوجيا الإنسان في تفضيله بين حالتي حب، قد تكون إحداهما فطرية أو اعتيادية، والأخرى جديدة أو طارئة.

العمل من إخراج وتأليف كفاح الخوص، ويلعب بطولته كل من عباس النوري، محمد حداقي، نادين تحسين بك، فيلدا سمور، خالد القيش.

المسلسل الخامس، "المنصة"، وهو مسلسل عربي الصبغة، يشارك فيه كثير من الممثلين السوريين، حيث بدأ عرضه في الأول من أيلول/سبتمبر الحالي على منصة "نتفليكس" ومن ثم على قناة "أبوظبي" المفتوحة.

يتألف المسلسل من 12 حلقة فقط، ويروي قصة كرم وناصر صاحبي الخبرة بالتقنيات الحديثة اللذين يفتحان المجال أمام كشف معلومات وخفايا سرية لمن يريد من خلال موقعهما الإلكتروني "المنصة".

العمل من تأليف السوري هوزان عكو وإخراج الألماني رودريغو كيشنر، بطولة كل من معتصم النهار ومكسيم خليل وسمر سامي وسلوم حداد وشادي الصفدي وآخرين.

ومن المتوقع أن يحقق المسلسل السادس الذي يحمل اسم "من الآخر" نجاحاً مقبولاً، بعد بدء عرضه في 20 من الشهر الحالي على عدة محطات منها "دبي تي في" و"رؤيا"، وهو عمل مشترك، سوري لبناني، تدور أحداثه في إطار اجتماعي عاطفي وإيقاع بطيء، وتبدأ حكايته بنهاية علاقة وبداية أخرى، ضمن حالة غريبة تجمع شخصيات العمل الرئيسية.

 المسلسل من تأليف إياد أبو الشامات وإخراج شارل شلالا وإنتاج شركة "الصباح إخوان"، والعمل من بطولة معتصم النهار وريتا حايك وسينتيا صموئيل وريتا حرب وبديع أبو شقرا ورولا حماد وآخرين.