مصر تعزل مدناً وقرى لوقف انتشار كورونا.. مسؤول يتحدث عن تفاصيل القرار الاستثنائي

أعلنت وزارة الصحة المصرية، مساء السبت 28 مارس/آذار 2020، عزل قرى ومدن في نحو 10 محافظات؛ كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا القاتل، الذي أصاب المئات في مصر وتسبب بوفاة العشرات.

مصر تعزل مدناً وقرى لوقف انتشار كورونا.. مسؤول يتحدث عن تفاصيل القرار الاستثنائي
أعلنت وزارة الصحة المصرية، مساء السبت 28 مارس/آذار 2020، عزل قرى ومدن في نحو 10 محافظات؛ كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا القاتل، الذي أصاب المئات في مصر وتسبب بوفاة العشرات. تفاصيل أكثر: في تصريحات متلفزة نقلتها صحيفة “الشروق” المصرية الخاصة، أكد المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد، أن الوزارة تعزل المدينة أو القرية 14 يوماً، في حال ظهور عدد من الإصابات المتتالية بكورونا، لكن المسؤول لم يذكر أسماء الأماكن التي فُرض عليها العزل. أشار المتحدث إلى أن العزل يمنع تحوُّل الأمر إلى عدوى مجتمعية أو الامتداد للقرية أو المدينة بالكامل، مضيفاً أن كل أجهزة الدولة تشترك في هذا العزل بتقليل الزيارات، وضمان بقاء الأفراد في المنزل لمدة أسبوعين، واتباع الإرشادات الوقائية. يأتي قرار عزل القرى والمدن بعدما “اكتشفت بعض المستشفيات غير التابعة لوزارة الصحة حالات مرَضية بالفيروس في وقت متأخر جداً”، وفقاً لمجاهد، الذي أشار أيضاً إلى أن “مصر ما زالت في المرحلة الثانية من الوباء”. في هذا السياق قال مجاهد إن “الدول التي تفشى فيها الفيروس بلغ ذروته في الأسبوعين السادس والسابع، وها هي مصر تعبر الأسبوعين دون أن نصل لمرحلة الذروة، خاصة مع مقدرة وزارة الصحة على التتبع والتقصي”، وفق ما نقله موقع “اليوم السابع“. كذلك لفت المتحدث إلى أن “وزارة التضامن الاجتماعي توفر الاحتياجات المعيشية لهذه الأسر”، قائلاً إن “وزارة الداخلية توفر أيضاً الجانب الأمني، وتمنع التحركات”. المشهد العام: تأثرت مناحي الحياة المختلفة في مصر مع الإجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات لوقف انتشار الفيروس، لا سيما بعد قرار الحكومة فرض حظر تجوُّل جزئي بعموم البلاد، وإيقاف الأنشطة في الأماكن التي عادةً ما تشهد اكتظاظاً بالناس.  يُمثل وصول الفيروس إلى الجيش المصري مصدر قلق كبيراً آخر بالنسبة للحكومة، وفرض الجيش المصري إجراءاتٍ صارمةً في بعض مواقعه؛ للحد من انتشار فيروس كورونا، منها منع الإجازات وعزل الجنود العائدين من مهمات، وذلك بحسب ما ذكره موقع Middle East Eye البريطاني، الجمعة 27 مارس/آذار 2020. الموقع قال إنه اطلع على وثيقة سرية تتضمن الإجراءات المشددة داخل الجيش، والتي أُرسلت إلى المسؤولين العسكريين يوم الخميس 27 مارس/آذار 2020.  تنطبق نشرة الأوامر الجديدة، على القادة والجنود والعاملين المدنيين بالجيش في بعض مدن وضواحي محافظات المنوفية ودمياط والإسكندرية وقنا والمنيا، وذلك خلال الأيام الـ15 القادمة، وتشترط الإجراءات الجديدة أيضاً أن يلزم كل من خرج منهم في إجازةٍ مكانه.    ضحايا كورونا: حتى صباح الأحد 29 مارس/آذار 2020، وصل عدد الإصابات بكورونا في مصر إلى 576 شخصاً، في حين وصل عدد الوفيات إلى 36، في حين تماثل للشفاء من الفيروس 131 شخصاً. يُشار إلى أنه تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 658 ألفاً، توفي منهم أكثر من 30 ألفاً، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 141 ألفاً، وتتصدر أمريكا وإيطاليا والصين وإسبانيا دول العالم من حيث عدد الإصابات، في حين قال إحصاء لوكالة الأنباء الفرنسية إن ثلثا وفيات كورونا في العالم بالقارة الأوروبية.