مصر: وفاة معتقل في سجن شبين الكوم نتيجة الإهمال الطبي

أعلنت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، وفاة المعتقل عبد المقصود شلتوت (59 سنة)، في سجن شبين الكوم بمحافظة المنوفية، وكان يعمل مدرساً بالمرحلة الثانوية، وهو أحد مؤسسي معهد إعداد الدعاة في المحافظة.

مصر: وفاة معتقل في سجن شبين الكوم نتيجة الإهمال الطبي

أعلنت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، وفاة المعتقل عبد المقصود شلتوت (59 سنة)، في سجن شبين الكوم بمحافظة المنوفية، وكان يعمل مدرسا بالمرحلة الثانوية، وهو أحد مؤسسي معهد إعداد الدعاة في المحافظة.
وحسب المنظمة الحقوقية؛ فقد لفظ شلتوت أنفاسه الأخيرة صباح أمس الاثنين، داخل محبسه بسجن شبين الكوم العمومي، نتيجة الإهمال الطبي، بعد أن أصيب بجلطة داخل السجن، وكان يستخدم كرسيا متحركا عند العرض على النيابة.
ويعد شلتوت، سابع حالة وفاة نتيجة الإهمال الطبي أو التعذيب في السجون ومقار الاحتجاز المصرية المختلفة خلال شهر سبتمبر/أيلول الجاري، بعد وفاة المعتقل بسجن استقبال طرة، مصطفى أحمد مصطفى، عقب نقله إلى مستشفى السجن قبل أسبوعين، ومن قبله وفاة المعتقل علي حسن البحيري (66 سنة) من محافظة دمياط، بمحبسه بسجن جمصة العمومي، وكذلك المعتقل شعبان حسين، الذي توفي بسجن الفيوم العمومي، نتيجة الإهمال الطبي.

وتوفي المعتقل أحمد عبد ربه في سجن العقرب، نتيجة الإهمال الطبي، وبعده، استشاري الطب النفسي، عمرو أبو خليل، الذي توفي نتيجة تدهور حالته الصحية بعد أسابيع من إصابته بفيروس كورونا بسجن العقرب شديد الحراسة، وإسلام "الأسترالي" الذي لقي مصرعه في قسم شرطة المنيب بمحافظة الجيزة، بعد يومين من القبض عليه، واتهم أهله ضباط شرطة بتعذيبه حتى الموت.

ورصدت منظمات حقوقية مصرية، عدد حالات الوفاة داخل السجون المصرية منذ بداية عام 2020، وبلغ مجموعها 60 وفاة نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، وأغلب المتوفين كانوا محتجزين على ذمة قضايا سياسية، وحرمتهم السلطات من الرعاية الطبية اللازمة، وحبستهم في ظروفٍ سيئة أدت إلى تدهور حالاتهم الصحية حتى الموت.

#قتل_بالاهمال_الطبى| الـ61 منذ بداية 2020.. وفاة المعتقل "عبد المقصود شلتوت" بسجن شبين الكوم لفظ المعتقل "عبد المقصود...

Posted by ‎التنسيقية المصرية للحقوق والحريات‎ on Tuesday, 15 September 2020