مقتل 5 عناصر للنظام السوري بهجوم في ريف درعا

قتل خمسة من عناصر قوات النظام السوري، ثلاثة منهم ذبحا، على يد مجهولين في مدينة المسيفرة بريف درعا الشمالي الشرقي، جنوبي البلاد.

مقتل 5 عناصر للنظام السوري بهجوم في ريف درعا
قتل خمسة من عناصر قوات النظام السوري، ثلاثة منهم ذبحا، على يد مجهولين في مدينة المسيفرة بريف درعا الشمالي الشرقي، جنوبي البلاد.
وقالت مصادر لـ"العربي الجديد" إن مجهولين أقدموا على قتل خمسة من عناصر قوات النظام السوري بالقرب من حاجز لتلك القوات في مدينة المسيفرة بريف درعا الشمالي الشرقي.
وذكرت المصادر أن القتلى عثر على ثلاثة منهم مذبوحين وقد فصل رأسهم عن جسدهم من قبل المهاجمين، فيما أطلقت النار على الاثنين الآخرين.
وأضافت المصادر أن العناصر عثر عليهم في منزل قريب من حاجز لقوات النظام، وذلك بعد فقدانهم في المنطقة بظروف غامضة، وهم ليسوا من عناصر الحاجز، مشيرة إلى أن العناصر ينتمون للفرقة الخامسة التابعة للنظام.
ولم تعلن أي جهة عن وقوفها وراء العملية التي لا تعد الأولى من نوعها في ريف درعا ضد قوات النظام السوري.
وعقب العثور على الجثث، قامت قوات النظام بتعزيز وجودها في محيط المكان وعلى الطريق الواصل بين البلدة والمناطق المجاورة لها.
وتخضع مدينة المسيفرة لسيطرة الفروع الأمنية التابعة للنظام والفرقة الخامسة، إلى جانب مجموعات من فصائل التسوية التابعة للفيلق الخامس المدعوم من روسيا.
وكانت قوات النظام، في الثاني من يوليو/تموز 2018، قد أحكمت السيطرة على المسيفرة في ريف درعا، بعد هجوم مدعوم بالطيران الروسي، والذي أفضى إلى دخول فصائل المعارضة في المنطقة باتفاق تسوية ومصالحة مع النظام.