نفي مزاعم النظام السوري بسقوط طائرة أميركية في الحسكة

نفت مصادر سورية، اليوم الثلاثاء، مزاعم إعلام النظام بسقوط طائرة مروحية أميركية في ريف الحسكة شمال شرقي البلاد، في حين كانت القوات الأميركية تسيّر دورية اعتيادية لها في المنطقة.

نفي مزاعم النظام السوري بسقوط طائرة أميركية في الحسكة

نفت مصادر سورية، اليوم الثلاثاء، مزاعم إعلام النظام بسقوط طائرة مروحية أميركية في ريف الحسكة شمال شرقي البلاد، في حين كانت القوات الأميركية تسيّر دورية اعتيادية لها في المنطقة.
وأوضحت مصادر، لـ"العربي الجديد"، أن طائرة مروحية أميركية اضطرت للهبوط بشكل اضطراري في المنطقة الواقعة بين قرية تل الحدادة وقرية خربة البئر في ناحية اليعربية بريف الحسكة، وذلك أثناء قيامها بجولة اعتيادية في المنطقة.

وذكرت المصادر أن القوات الأميركية قامت بتطويق المكان أثناء الهبوط الاضطراري، ولا صحة لما نقلته وسائل إعلام النظام عن سقوط الطائرة.
وكانت وكالة "سانا"، الناطقة باسم النظام، قد نقلت عن مراسلها في المنطقة، في وقت سابق اليوم، "سقوط طائرة مروحية للاحتلال الأميركي في قرية تل حداد بريف اليعربية ومدرعات الاحتلال الأميركي تطوق المكان".
وذكرت مصادر "العربي الجديد" أن الطائرات الأميركية ترافق الدوريات البرية بشكل يومي في المنطقة، وكانت اليوم تجري دورية اعتيادية بالتزامن مع دورية أخرى في محيط حقل الرميلان بريف الحسكة الشمالي الشرقي.
وتحتفظ القوات الأميركية بقواعد لها في محافظة الحسكة شمال شرقي سورية، من بينها قواعد للطائرات المروحية، بذريعة حماية حقول النفط والغاز ومحاربة خلايا تنظيم "داعش".