هاميلتون: أريد الحصول على العدالة

أكد البريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيديس بطل العالم ست مرات، أنه لن يتوقف عن استخدام حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل المطالبة بتحقيق العدالة، وخاصة أن الاتحاد الدولي للسيارات أعلن أنه لن يتخذ أي إجراء

هاميلتون: أريد الحصول على العدالة

أكد البريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيديس بطل العالم ست مرات، أنه لن يتوقف عن استخدام حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل المطالبة بتحقيق العدالة، وخاصة أن الاتحاد الدولي للسيارات أعلن أنه لن يتخذ أي إجراء ضد تصرفات صاحب الـ(35 عاماً) في سباق توسكان.

وبعد انتهاء سباق توسكان، قام السائق البريطاني لويس هاميلتون بارتداء قميص كتب عليه عبارة "اعتلقوا أفراد الشركة الذين قاموا بقتل بريونا تيلور"، في إشارة واضحة إلى المرأة السوداء التي قتلت في ولاية كنتاكي الأميركية في شهر مارس/ آذار الماضي.

وأعاد السائق البريطاني نشر صورته على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، وعلق عليها قائلاً: "أنا أريد للجميع أن يعرفوا بأني لن أتوقف أو أتراجع، ولن أستسلم بخصوص استخدام هذه المنصة لإلقاء الضوء على ما أراه صحيحاً".

 

وتابع لويس هاميلتون "هذه رحلة طويلة لنا جميعاً من أجل الاتحاد معاً، وتحدي العالم في كل مستويات الظلم، والأمر لا يتعلق فقط"، في إشارة واضحة من بطل العالم 6 مرات، بأنه لن يتراجع حتى يحقق كل أهدافه.

يذكر أن غضب السائق البريطاني لويس هاميلتون أتى بعدما لم توجه أي تهم جنائية لأفراد الشرطة الضالعين بقتل المرأة بريونا تيلور، إذ تم فصل أحدهم من عمله، فيما نقل اثنان إلى وظائف أخرى في ولاية كنتاكي الأميركية.