هل يجد الذكاء الاصطناعي دواء لكورونا؟

أحدث الذكاء الاصطناعي ثورة في عملية اكتشاف الأدوية، ومساعدة شركات العقاقير في تحديد مرشحين جدد لمجموعة من الأمراض المختلفة وبالتأكيد اختصار الوقت.في الأسابيع الأخيرة، كان الباحثون في شركة بينيفولينت

هل يجد الذكاء الاصطناعي دواء لكورونا؟
أحدث الذكاء الاصطناعي ثورة في عملية اكتشاف الأدوية، ومساعدة شركات العقاقير في تحديد مرشحين جدد لمجموعة من الأمراض المختلفة وبالتأكيد اختصار الوقت. في الأسابيع الأخيرة، كان الباحثون في شركة بينيفولينت للذكاء الاصطناعي"BenevolentAI" يستكشفون استخدام الأدوية الموجودة كعلاج لـ Covid-19، وعلى وجه التحديد، وظفت الشركة البريطانية الناشئة الذكاء الاصطناعي لمعالجة ودراسة كميات هائلة من البيانات للعثور على دواء يمكن استخدامه لعلاج المرضى أثناء استحضار لقاح جديد. وتوصل الذكاء الاصطناعي إلى دواء التهاب المفاصل كعلاج محتمل!، وتحديدا Baricitinib، الذي يباع تحت اسم العلامة التجارية Olumiant لعلاج التهاب المفاصل. ومن المتوقع أن يقلل من قدرة الفيروس على إصابة خلايا الرئة. وتدعي شركة بريطانية ناشئة، Exscientia، أنها طورت أول دواء باستخدام الذكاء الاصطناعي سيتم اختباره سريريًا على البشر قريباً، لاضطراب الوسواس القهري، استغرق أقل من عام واحد للوصول إلى مرحلة التجارب السريرية، بدلا من خمس سنوات للوصول إلى نفس المرحلة. قد تكون فكرة استخدام الخوارزميات والذكاء الاصطناعي لتحديد الأدوية التي يجب أن نستخدمها غير مريحة للبعض. لكن في الحقيقة، يمتلك الذكاء الاصطناعي القدرة على معالجة المعلومات بشكل أسرع بكثير مما يستطيع فريق من البشر، مما يضمن تحديد الأدوية وترشيحها للاختبار عاجلاً وليس آجلاً في وقت يقتل فيه الفيروس التاجي المئات خلال ساعات قليلة.