هل يعود محمد إحتارين بقراره من أجل تمثيل المغرب؟

يواصل محمد إحتارين نجم أيندهوفن الهولندي، إثارة الجدل في وسائل الإعلام الهولندية، حول مستقبله مع  منتخب هولندا، بعدما ظهرت عليه علامات الغضب في مقاعد بدلاء المنتخب البرتقالي، خلال المبارتين الأخيرتين أمام بولونيا وإيطاليا.

هل يعود محمد إحتارين بقراره من أجل تمثيل المغرب؟

 

يواصل محمد إحتارين نجم أيندهوفن الهولندي، إثارة الجدل في وسائل الإعلام الهولندية، حول مستقبله مع  منتخب هولندا، بعدما ظهرت عليه علامات الغضب في مقاعد بدلاء المنتخب البرتقالي، خلال المبارتين الأخيرتين أمام بولونيا وإيطاليا برسم منافسات دوري الأمم الأوروبية.

وكشفت صحيفة "أبولا" البرتغالية، في تقرير  لها نقلا عن صحيفة "تلغراف" الهولندية، أن اللاعب ذا الأصول المغربية، يريد أن يعدل عن فكرة اللعب مع المنتخب الهولندي، للتواجد مع المنتخب المغربي الأول، في الفترة المقبلة.

وبحسب ذات المصدر، فإن إحتارين، راسل الاتحاد المغربي لكرة القدم، وأخبره برغبته في حمل قميص "أسود الأطلس"، حيث لم يعد مقتنعا بالإستمرار مع المنتخب الهولندي، الذي تسرع في حسم اختياره، لكنه لم يخض معه لحد الآن أي مباراة رسمية، وهو ما يفسح أمامه المجال لإختيار اللعب مع  منتخب بلده الأصلي المغرب.

 ويسمح قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم للاعب بتغيير وجهته حال عدم خوض أي لقاء رسمي، عكس منير الحدادي لاعب إشبيلية، الذي ينتظر انعقاد كونغرس "فيفا" في 18 سبتمبر/ أيلول الجاري، من أجل البت في موضوع اللاعبين أصحاب الجنسية المزدوجة، الراغبين في حمل قمصان بلدانهم الأصلية، بعدما لعبوا مع منتخبات بلد الإقامة.

وكان الاتحاد المغربي لكرة القدم، بقيادة رئيسه فوزي لقجع، حاول جاهدا إقناع اللاعب إحتارين، باختيار المغرب، لكن الأخير ظل مصرا على اللعب لهولندا، قبل أن يظهر مؤخرا ندمه، في انتظار القرار الذي سيتخذه في حقه مسؤولو الاتحاد المغربي، بالإستشارة مع المدير الفني البوسني وحيد حاليلوزيتش.