واشنطن تصنف وزير دفاع بشار الأسد على لائحة الإرهاب إلى جانب خليفة البغدادي

صنفت وزارة الخارجية الأمريكية مجموعة من الأشخاص والكيانات على لائحة الإرهاب بينهم زعيم تنظيم داعش الجديد ووزير الدفاع في حكومة النظام السوري علي عبدالله أيوب.

واشنطن تصنف وزير دفاع بشار الأسد على لائحة الإرهاب إلى جانب خليفة البغدادي
صنفت وزارة الخارجية الأمريكية، الثلاثاء 17 مارس/آذار 2020، مجموعة من الأشخاص والكيانات على لائحة الإرهاب بينهم زعيم تنظيم داعش الجديد ووزير الدفاع السوري علي عبدالله أيوب. وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال إن واشنطن صنفت القائد الجديد لتنظيم داعش أمير محمد سعيد عبدالرحمن المولى كإرهابي عالمي. وأَضاف أن المولى كان نشطاً في تنظيم داعش وقبلها في القاعدة في العراق، كما أنه قام بتعذيب أفراد من الأقلية الأيزيدية، وفق ما ذكره موقع “الحرة” الأمريكي. كما أشار بومبيو إلى أن واشنطن صنفت أيضاً وزير الدفاع السوري علي عبدالله أيوب ضمن قائمة الإرهاب في الولايات المتحدة نتيجة انخراطه في أعمال قمع ومجازر في سوريا. شملت العقوبات أيضاً خمسة علماء إيرانيين يعملون في برنامج طهران النووي، و9 كيانات في من جنوب إفريقيا والصين لمساعدتها على تسويق وشراء النفط الإيراني. من جهة أخرى، قال وزير الخارجية الأمريكي إن إيران تدرس الإفراج عن بعض الأمريكيين الذين تعتقلهم وذلك مع حثه طهران على الإفراج عنهم كلفتة إنسانية بسبب انتشار فيروس كورونا. بومبيو قال للصحفيين في وزارة الخارجية “لدينا علم بأنهم يفكرون فيما إذا كانوا سيفرجون عنهم أم لا”. وأضاف: “على الجميع أن يعرفوا أننا نعمل على ذلك ونتواصل معهم ونحثهم مثلما فعلنا علانية في مرات كثيرة للإفراج عن كل الأمريكيين المحتجزين ظلماً هناك كلفتة إنسانية، في ضوء الخطر المحدق بهم نظراً لما يحدث داخل إيران”.