وصفه بـ”العدو غير المرئي”.. ترامب سيمنح دافعي الضرائب ما قيمته 500 مليار دولار لمواجهة كورونا

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء 18 مارس/آذار 2020، إنه قرر تفعيل قانون الإنتاج الدفاعي؛ لاستخدامه في مواجهة تداعيات عدوى فيروس كورونا، وسنَّ قانون يتيح للحكومة الأمريكية تسريع إنتاج المعدات المطلوبة.

وصفه بـ”العدو غير المرئي”.. ترامب سيمنح دافعي الضرائب ما قيمته 500 مليار دولار لمواجهة كورونا
قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء 18 مارس/آذار 2020، إنه قرر تفعيل قانون الإنتاج الدفاعي؛ لاستخدامه في مواجهة تداعيات عدوى فيروس كورونا، وسنَّ قانون يتيح للحكومة الأمريكية تسريع إنتاج المعدات المطلوبة. في السياق، أفادت وثيقة -اطلعت عليها رويترز- بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلبت، الأربعاء، من الكونغرس الموافقة على مدفوعات نقدية بقيمة 500 مليار دولار لدافعي الضرائب، في جولتين بدءاً من السادس من أبريل/نيسان، وقروض بقيمة 50 مليار دولار لشركات الطيران الأمريكية للتعامل مع التأثير المالي الناجم عن فيروس كورونا. ترامب قال أيضاً في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، شارك فيه أعضاء فريق العمل ضد “كورونا المستجد”، إنه سيتم إرسال سفينة طبية إلى مدينة نيويورك، وهي أكثر المناطق تأثراً بالفيروس؛ لمساعدة المتضررين من العدوى، موضحاً أنه سيتم نشر مستشفى آخر مماثل في الساحل الغربي. بحسب الوثيقة الأمريكية ، سيجري تحديد طبقات المدفوعات بناء على دخل وحجم الأُسرة. وستنفَّذ على جولتين بقيمة 250 مليار دولار لكل منهما، تبدآن في السادس من أبريل/نيسان و15 مايو/أيار. حرب ضد “كورونا” الرئيس الأمريكي أعلن أيضاً، أن بلاده  في حالة حرب مع فيروس “كورونا المستجد”، الذي وصفه بـ”العدو غير المرئي”، وقال في المؤتمر الصحفي إن “القانون بإمكانه أن يقوم بأمور جيدة كثيرة”. في حين أكد ترامب إحراز تقدُّم في التجارب السريرية للقاح ضد الفيروس، وقال إن العمل جارٍ مع مجموعات مختلفة لتطويره. وبالنسبة للمخاوف من تداعيات الإجراءات التي اتُّخذت للحد من انتشار الفيروس والتي شملت إغلاق عديد من القطاعات بينها فنادق ومناطق، قال ترامب الذي يواجه أزمتين اقتصادية وصحية، إن فرضية وصول نسب البطالة إلى 20 في المئة بالولايات المتحدة بسبب الوباء العالمي، تتعلق فقط بـ”أسوأ السيناريوهات”. كلمة للرئيس الأميركي دونالد ترامب حول فيروس كوروناكلمة للرئيس الأميركي دونالد ترامب حول فيروس كوروناGepostet von ‎Alhurra قناة الحرة‎ am Mittwoch, 18. März 2020 تعليق عمليات حبس الرهن ترامب أعلن أن وزارة الإسكان والتنمية الحضرية ستعلِّق عمليات حبس الرهن وعمليات الإخلاء حتى شهر أبريل/نيسان. ويواجه عدد متزايد من الأمريكيين خطر فقدان وظائفهم وعجزهم عن دفع إيجار وقروض المنازل. إلى ذلك تسعى إدارة ترامب أيضاً، في إطار مقترح للتحفيز والإنقاذ بقيمة تريليون دولار، إلى إضافة 150 مليار دولار أخرى لإنقاذ قطاعات الاقتصاد المتضررة بشدة، في قروض أو ضمانات قروض بقيمة 300 مليار دولار للشركات الصغيرة. في حين يقول مسؤولون إن ذلك سيشمل فنادق ومطاعم وصناعات مرتبطة بالطيران وقطاع التصنيع والبواخر السياحية. وقالت “بوينغ” إنها تطلب ضمانات قروض، أو تمويلاً آخر بما لا يقل عن 60 مليار دولار لقطاع صناعة الطيران بأكمله، في حين تسعى شركات الطيران للشحن ونقل الركاب إلى قروض ومِنَح بقيمة 58 مليار دولار.