وفاتان و36 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سورية

أعلنت وزارة الصحة في النظام السوري، مساء الإثنين، وفاة مصابين اثنين بفيروس كورونا الجديد، وتسجيل 36 إصابة جديدة، فيما لم تعلن المعارضة و"الإدارة الذاتية" (الكردية) عن إصابات جديدة في مناطق سيطرتهما.

وفاتان و36 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سورية

أعلنت وزارة الصحة في النظام السوري، مساء الإثنين، وفاة مصابين اثنين بفيروس كورونا الجديد، وتسجيل 36 إصابة جديدة، فيما لم تعلن المعارضة و"الإدارة الذاتية" (الكردية) عن إصابات جديدة في مناطق سيطرتهما.

وأوضحت وزارة الصحة، في بيان، أن عدد المصابين في مناطق سيطرة النظام ارتفع إلى 3576 تعافى منهم 858، وتوفي 157 مصاباً، وأضافت أن معظم الإصابات كانت في العاصمة دمشق، وفي مدينة حلب، فيما كانت الوفاتان في محافظتي دمشق وحمص وسط سورية.

وبحسب المرصد السوري فإن الأعداد الحقيقية للمصابين في مناطق سيطرة النظام بلغت نحو 21200، تعافى منهم 2850 بينما توفي 1040، وأضاف المرصد أن الإصابات والوفيات تتوزع على مختلف المحافظات السورية إلا أن غالبيتها تتركز في كل من حلب ودمشق وريفها بشكل رئيسي.

ولم تعلن شبكة الإنذار المبكر، التابعة لوحدة تنسيق الدعم المعارضة، والإدارة الذاتية لشمال شرقي سورية، عن إصابات جديدة الإثنين.

وبذلك يبقى عدد المصابين في مناطق المعارضة شمال غربي البلاد 265 تعافى منهم 96 وتوفي ثلاثة، وذلك بعد يوم من تسجيل أعلى رقم منذ انتشار الفيروس في المنطقة.

كما لم تعلن "الإدارة الذاتية"، شمال شرقي سورية، عن تسجيل وفيات أو إصابات في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمال شرقي البلاد، وبذلك يبقى عدد المصابين في مناطق انتشارها 840 مصاباً، تعافى منهم 282 وتوفي 46.