6 دول أوروبية تدين صواريخ كوريا الشمالية

لم يصدر مجلس الأمن الدولي بياناً عقب مناقشة أحدث الاختبارات الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية، لكن 6 دول أوروبية في المجلس أدانت عمليات الإطلاق المتكررة من جانب بيونغ يانغ، قائلة إنها تكشف جهودها

6 دول أوروبية تدين صواريخ كوريا الشمالية
لم يصدر مجلس الأمن الدولي بياناً عقب مناقشة أحدث الاختبارات الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية، لكن 6 دول أوروبية في المجلس أدانت عمليات الإطلاق المتكررة من جانب بيونغ يانغ، قائلة إنها تكشف جهودها المستمرة لتطوير برامجها للصواريخ الباليستية، وتوسيع ترسانتها. وأعلنت بلجيكا وإستونيا وفرنسا وألمانيا وبولندا والمملكة المتحدة في بيان - بعد جلسة مغلقة للمجلس الثلاثاء - أنها تشعر بقلق عميق إزاء استمرار كوريا الشمالية في اختبار صواريخ باستخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية. وأجرت كوريا الشمالية 17 اختبارا صاروخيا منذ مايو/ أيار 2019، بما في ذلك 4 صواريخ هذا الشهر، آخرها في 29 مارس/ آذار الماضي. وقالت الدول الأوروبية: "ندين مثل هذه الأعمال الاستفزازية. إنها تقوض الأمن والاستقرار الإقليميين، وكذلك السلم والأمن الدوليين، وتنتهك بشكل واضح قرارات مجلس الأمن الدولي التي تم تبنيها بالإجماع". وأبلغ نائب سفير ألمانيا لدى الأمم المتحدة، يورغن شولتز، المجلس أنه من المحزن أن تعطي كوريا الشمالية الأولوية لبرامج الأسلحة غير المشروعة بدلاً من جعل التضامن والتعاون العالميين أولوية قصوى والعمل مع منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة على "التهديد العالمي غير المسبوق بسبب جائحة كورونا". وأضاف: "لسوء الحظ، يبدو أن هناك نقصاً في الشفافية في تعاون كوريا الشمالية مع الأمم المتحدة حول كورونا، وهو أمر خطير". وأوضح شولتز أن لجنة مجلس الأمن التي تراقب العقوبات ضد كوريا الشمالية - وترأسها ألمانيا - عملت على "جميع طلبات الإعفاء الإنسانية ذات الصلة بكوفيد-19 بسرعة وإلحاح غير مسبوقين. وبالتالي فإن العقوبات لا تشكل عائقا أمام مكافحة المرض بشكل فعال في كوريا الشمالية".